4 لاعبين وراء سفر وليد الركراكي لأوروبا

وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي

سافر الناخب الوطني وليد الركراكي، مباشرة بعد نهاية كأس العالم للأندية “المغرب 2022″، إلى أوروبا.

وحسب مصدر جامعي مسؤول، فإن مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، حط الرحال بإيطاليا لمتابعة ابراهيم دياز خلال مباراة فريقه ميلان ضد توتنهام أول أمس الثلاثاء برسم ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، من أجل حسم قراره باللعب لـ “الأسود” في المرحلة المقبلة.

كما سيستغل الناخب الوطني تواجده بإيطاليا لزيارة ادم ماسينا الظهير الأيسر لنادي أودينيزي، للإطمئنان على مدى جاهزيته للمشاركة في المبارتين الوديتين ضد البرازيل والبيرو على التوالي يومي 25 و 28 مارس القادم.

وكشف ذات المصدر، أن الركراكي سيشد الرحال إلى إنجلترا للوقوف على جاهزية نايف أكرد الذي أصيب يوم السبت الماضي مع فريقه وست هام، إلى جانب عمران لوزا لاعب واتفورد الذي حرمته الإصابة من المشاركة مع المنتخب الوطني المغربي في نهائيات كأس العالم بقطر.