الجامعة تفرض هذا الشرط على البرازيل قبل ودية طنجة

المنتخب المغربي و منتخب البرازيل

تترقب الجماهير المغربية والعربية مباراة المنتخب المغربي ومنتخب البرازيل التي ستقام في 25 مارس المقبل، بشغف كبير، بما أنها الأولى من نوعها في المغرب، بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه “أسود الأطلس” ببلوغه المربع الذهبي في كأس العالم، فضلاً عن توفر “السيلسياو” على نجوم كبار ينشطون في مختلف الدوريات الأوربية.

ويُنتظر أن تشهد مباراة المنتخب المغربي ومنتخب البرازيل، حضوراً جماهيرياً غفيراً، سواء من المغرب أو خارجه، لرغبة مشجعين من المنتخبين في متابعة محترفين عالميين عن قرب.

وفي هذا الصدد، وضعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعض الشروط على الاتحاد البرازيلي أثناء توقيع عقد إجراء هذه المباراة، ضمّنها إلزام المصنف الأول عالمياً بإشراك جميع نجومه، في مقدمتهم الحارس أليسون بيكر ونيمار داسيلفا وماركينيوس وأليكس ساندرو وبريمر وتياغو سيلفا وإيدر ميليتاو وفينسيوس جونيور ورافيينا وبرونو غيماريش ولوكاس باكيتا وآخرين.

وكشف مصدر جامعي مسؤول، أن هناك اتفاقاً موقعاً بين الطرفين يلزمهما بإشراك نجومهما، وأي إخلال به سيتحمل صاحبه كل التبعات.

وتابع المصدر نفسه، أن مباراة البرازيل ستجرى بنكهة مونديالية، لما يتوفر عليه المنتخبان المغربي والبرازيلي من مؤهلات فنية ونجوم تتألق في مختلف الدوريات الأوربية، ويبقى نيمار داسيلفا، النجم الأول لمنتخب البرازيل، مهدداً بالغياب عن ودية طنجة، بعد الإصابة الخطيرة، التي تعرض لها رفقة فريقه باريس سان جيرمان أمام ليل، لحساب الدوري الفرنسي.

ويخوض المنتخب المغربي مباراتين وديتين أمام البرازيل في 25 مارس المقبل والبيرو في 28 منه في ملعب أتلتيكو مدريد.