مهاجمو المنتخب المغربي يُشعلون المنافسة قبل وديتي البرازيل وبيرو

عبد الرزاق حمد الله ووليد شديرة ووليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي

شهدت الفترة الأخيرة تألق لاعبي المنتخب المغربي مع أنديتهم، استعدادًا لأول ظهور لـ “أسود الأطلس” بعد كأس العالم 2022، أمام بيرو وديًا يوم 28 مارس المقبل في العاصمة الإسبانية مدريد.

ويتابع وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي، منذ فترة لاعبيه من خلال التقارير الذي يعدها رشيد بن محمود وغريب أمزين.. إذ من المتوقع أن تكون هناك منافسة شديدة بين اللاعبين، للمشاركة في المعسكر المقبل.

ونستعرضُ لكم أسماء أبرز مهاجمي “الأسود” الذين يتألقون مع أنديتهم بعد المونديال

يوسف النصيري

وقع لاعب إشبيلية الإسباني على مشاركة ناجحة في مونديال قطر، وكان من المساهمين في الإنجاز التاريخي للأسود، حيث سجل هدفين أمام كندا والبرتغال.

وكانت عودته قوية مع ناديه.. إذ رفع رصيده التهديفي إلى 9 أهداف، حيث سجل بعد المونديال 4 أهداف في مرمى أوساسونا هدفًا، وإلتشي هدفين، ومايوركا هدفًا في آخر مباراة لإشبيلية.

ومن المتوقع أن يكون النصيري من أقوى المرشحين لقيادة هجوم الأسود في ودية بيرو، خصوصًا أنه يتواجد في قمة عطائه.

زكرياء أبو خلال

كان واضحًا أن مشاركة المغرب في مونديال 2022 قد منح لاعب تولوز الفرنسي، شحنة من الثقة ليواصل تألقه في “ليغ 1”.

وكان أبو خلال من المهاجمين الذي سجلوا أسمائهم في المونديال مع الأسود في مونديال قطر، وسجل هدفًا في مرمى بلجيكا.

وسجل اللاعب المغربي مع تولوز 6 أهداف، 4 منها بعد المونديال في مرمى أوكسير وبريست وأجاكسيو ورين.

وليد شديرة

تألق لاعب باري الإيطالي بشكل ملفت مع ناديه في دوري الدرجة الثانية، بدليل أنه يتصدر الترتيب بـ14 هدفًا.

ووجه شديرة رسائل مهمة للركراكي، لتأكيد جاهزيته لقيادته الهجوم أمام بيرو، علمًا بأنه سجل 5 أهداف رفقة ناديه بعد عودته من المونديال.

عبد الرزاق حمد الله

عاد لاعب اتحاد جدة بقوة بعد المونديال، ورفع بذلك من حظوظه في التواجد مع الأسود في ودية بيرو.

وسجل حمد الله في الدوري السعودي 7 أهداف منذ عودته من المونديال، رافعًا رصيده التهديفي إلى 11 هدفًا، بالإضافة إلى هدف سجله في كأس خادم الحرمين في مرمى الشباب.