مانشستر سيتي يتعثر أمام نوتنغهام فورست

مانشستر سيتي

فشل نادي مانشستر سيتي في استعادة صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد تعادله أمام نظيره نوتنغهام فورست بنتيجة (1-1)، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم السبت، على ملعب “سيتي غراوند”، ضمن منافسات الجولة الـ24 من “البريمرليغ”.

وارتفع رصيد السيتي إلى 52 نقطة في المركز الثاني خلف أرسنال (54 نقطة) والذي لا تزال بحوزته مباراة مؤجلة، فيما بات في رصيد نوتنغهام 25 نقطة في المركز الـ13 من جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

ودخل مانشستر سيتي هذه المباراة تحت الضغط بعد فوز أرسنال على أستون فيلا (4-2)، ومن ثم كان يجب على “السيتيزن” تحقيق الانتصار للعودة مجددا لصدارة الترتيب.

وأنهى “السيتي” الشوط الأول متقدما بفارق هدف واحد، وعانى الفريق في اختراق دفاع الخصم، إذ سُجِّلت أول فرصة خطيرة في المباراة، خلال الدقيقة الـ33، بعد عرضية من البلجيكي دي بروين ورأسية من رودري مرت جانبية بمحاذاة القائم الأيسر لحارس نوتينغهام.

وأمام استماتة دفاع الخصم، اعتمد مانشستر سيتي على التسديدات من خارج منطقة الجزاء، وبعد لعبة جماعية من لاعبي الفريق في الدقيقة الـ38، انتهت الكرة عند البرتغالي بيرناردو سيلفا الذي سدد من بُعد نحو 19 مترا ولكن كرته مرت فوق العارضة.

وعاد نفس اللاعب في الدقيقة الـ40، ليفتتح باب التسجيل، بعد تنفيذ دي بروين ركنية أبعدها الدفاع، قبل أن تعود الكرة إلى جاك غريليتش الذي هيّأ الكرة لبيرناردو سيلفا ليسددها الأخير بقوة، مخادعا الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

وواصل مانشستر سيتي خلال أحداث الشوط الثاني، سيطرته على مجريات اللعب، في ظل رفض نادي نوتنغهام الخروج من منطقته، باعتماده على خطة دفاعية.

وفي الدقيقة الـ67 ضيع النرويجي إيرلينغ هالاند فرصة إضافة الهدف الثاني، بعد تسديدة من فودين تصدى لها نافاس لتجد المهاجم النرويجي الذي اصطدمت كرته بالعارضة الأفقية في المرة الأولى، ثم ذهبت الكرة خارج المرمى في المرة الثانية.

وعكس مجريات اللعب، باغت نادي نوتنغهام منافسه بهجمة معاكسة جاء على إثرها هدف التعادل، عن طريق النيوزيلاندي كريس وود، في الدقيقة (84)، وهو الهدف الذي أكد الحكم صحته بعد العودة إلى تقنية الحكم المساعد (var)، بعد شكوك بشأن وجود وضعية تسلل على مسجل الهدف، ورغم محاولات مانشستر سيتي العودة في الدقائق الأخيرة إلا أنه فشل في اقتناص الفوز.