سليم الجباري يكشف سبب تمثيله المغرب بدل إسبانيا

سليم الجباري، مهاجم شباب أتلتيكو مدريد، تصدّر عناوين الصحف قبل أيام، بسبب قرار حول مستقبله الدولي. اللاعب الذي يعتبر أحد أفضل المواهب في فريق فرناندو توريس، اختار اللعب مع للمغرب.

 

 

على الرغم من ولادته في مدريد بتاريخ فبراير 2004، وتمثيله الفئات السنية للمنتخب الإسباني، فقد سلك المهاجم المغربي هذا المسار لأسباب عائلية، و التي تنحذر من المغرب.

 

 

تألق الكرة المغربية، كما رأينا في كأس العالم الأخيرة، والمساهمة الكبيرة للاعبين أبناء الجالية المغربية أو الذين تطوروا في الدوريات الأوروبية. يرى سليم نفسه يدخل في خانة هذه النماذج، حيث صرح لصحيفة موندو ديبورتيفو قائلا : ‘ الدوافع بسيطة، في النهاية سألعب للمنتخب المغربي بسبب شعوري تجاه هذا البلد ولأنه أحد أحلام والديّ “.

 

 

يشار أن خوسيه لانا إستدعى سليم الجباري للمباراتين الوديتين اللتين لعبهما منتخب إسبانيا U19 ضد النرويج الأسبوع الماضي ، لكنه أعلن عن قراره بالتخلي عن تمثيله إسبانيا، وبدء تجربة جديدة مع المنتخب المغربي. و كان مهاجم أتليتيكو مدريد قد ارتدى ألوان إسبانيا U18 مع فريق بابلو آمو. لعب له ست مباريات سنة 2022 ، سجل فيها هدفًا وقدم تمريرة حاسمة.

 

 

قبل الاتحاد الإسباني لكرة القدم قرار المهاجم الشاب دون مشاكل، حيث اعتبره أمرا طبيعا، ويحدث بشكل متزايد في عالم كرة القدم الحالية. القرار الذي اتخذه اللاعب منطقي تمامًا لأسباب عائلية والاتحاد الإسباني تمنى له كل التوفيق في المستقبل.

 

إطلع أيضا:

كريم بنشريفة يتولى تدريب المنتخب السنغافوري للسيدات